طلبة الأنثروبولوجيا باليرموك ينظمون يوما ثقافيا ‏بعنوان (أنا أنثروبولوجي) ‏

رعى عميد كلية الآثار والأنثروبولوجيا الدكتور عبد الحكيم الحسبان يوما ثقافيا ترفيهيا بعنوان (أنا أنثروبولوجي)، بمبادرة من طلبة قسم الأنثروبولوجيا في الكلية بهدف التأكيد على أهمية تخصص الأنثروبولوجيا وكيفية الاستفادة منه، لاسيما وأنه يعد تخصصا فريدا في الأردن والوطن العربي. وأكد الدكتور الحسبان أن الكلية تدعم الأنشطة الهادفة التي ترتقي بمستوى أداء الطلبة وتنمي مهاراتهم ومواهبهم، لافتا إلى أن مثل هذه الأنشطة تعبر عن وعي الطلبة بأهمية المبادرة والإبداع وإعدادهم للقيام بدور ايجابي مشارك وفاعل في كليتهم. وتضمنت الفعاليات فقرات ثقافية فنية متنوعة تناولت واقع طلبة قسم الأنثروبولوجيا وطبيعة علاقتهم بالتخصص في إطار كوميدي ساخر. وتنوعت الفقرات بين سكتشات ومسابقات هدفت للتعريف بتخصص الأنثروبولوجيا، واستعراض قصص النجاح لعدد من الخريجين، إضافة للتحديات التي يواجهها الطلاب في سوق العمل ومجتمعهم المحلي. 

وفي نهاية الفعاليات سلم الدكتور علي خويله رئيس قسم الأنثروبولوجيا الشهادات التقديرية إلى الطلبة المتفوقين أكاديميا في القسم.