أخبار الكلية

جلالة الملك ينعم على الدكتور كفافي بوسام التميز من الدرجة الثانية

انعم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين على الدكتور زيدان كفافي من كلية الآثار والانثروبولوجيا في جامعة اليرموك وسام الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز من الدرجة الثانية، وذلك تقديراً لجهوده الكبيرة وعطائه المتميز في توثيق تاريخ الأردن القديم ، ودوره في تعميق ثقافة المعرفة بآثار الأردن وتاريخه الحضاري.

جاء هذا التكريم خلال الحفل الوطني الكبير الذي رعاه جلالة الملك بمناسبة الذكرى السبعين لاستقلال المملكة الذي أقيم في قصر رغدان العامر بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله ، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد وكبار المسؤولين في الدولة.

وذكر الدكتور كفافي انه يشعر بالفخر والاعتزاز كأحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة اليرموك بهذا التكريم الملكي والذي يعكس مدى الاهتمام الذي توليه القيادة الهاشمية بالعلماء والباحثين من أبناء هذا الوطن ، مشيداً بالدعم الذي تلقاه من إدارات الجامعة المتعاقبة ومن زملائه بالكلية مما كان له أطيب الأثر في تحقيق هذه الانجازات العلمية التي وثقت تاريخ الأردن الحضاري القديم من جهة ، كما عمقت صلات التعاون العلمي في مجال الآثار مع العديد من الجامعات الأوروبية من جهة ثانية.

ويذكر أن الدكتور كفافي حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة برلين الحرة في ألمانيا عام 1982 ، واشرف على العديد من التنقيبات والمواسم والمسوحات الأثرية في مختلف المواقع في  المملكة.

وللدكتور كفافي حوالي ثلاثة عشر إصدار علمي في مجال الآثار،وهو عضو في عدد من الجمعيات العلمية المختصة في الآثار،كما حاز على جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية بحقل الآثار، ومنح وسام سعفات النخيل من فرنسا.