أخبار الكلية

باحثة من اليرموك تفوز بجائزة إداورد سعيد في نقد الخطاب الاستشراقي

حصلت السيدة عفاف زيادة من متحف التراث الأردني في كلية الآثار والإنثروبولوجيا بجامعة اليرموك على جائزة "إداورد سعيد في نقد الخطاب الاستشراقي-2016" التي نظمتها مؤسسة فلسطين الدولية خلال فعاليات الدورة الخامسة لجوائز فلسطين الثقافية 2016، وذلك عن دراستها بعنوان "خرائطية فلسطين ونقض النقد في خطاب الأرض المقدسة"، وهي دراسة مستلة من الأطروحة التي تقدمت بها السيدة زيادة لنيل درجة الماجستير في تخصص الآثار من كلية الآثار والأنثروبولوجيا بجامعة اليرموك عام 2013.

وتعد هذه الدراسة مقاربة جديدة بالبحث في أحد أكثر الموضوعات إشكالية في تاريخ فلسطين القديم خاصة، وبلاد الشام عامة، حيث ركزت الدراسة على كشف الأصول الأولى لصيرورة البحث الأثري في فلسطين، ومضامين الخطاب الاستشراقي في البحث عن آثار فلسطين بوصفها "الأرض المقدسة".

وأوضحت السيدة زيادة في دراستها أنه ومن خلال استقراء تاريخ البحث الأثري في فلسطين خلال القرن التاسع عشر وما تلاه، يبدو جلياً تشابك هذا البحث ب "شبكة المعارف الاستشراقية" التي تمكّن الغرب بواسطتها من فهم جزء من الشرق و"أراضيه المقدسة" بهدف السيطرة والاستيلاء عليه.

 وقد خلصت الدراسة إلى أن خريطة فلسطين التي رسمها المستشرقون في الآثار خلال القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، باسم "الأرض المقدسة"، قد أصبحت هي ذاتها خريطة فلسطين المحتلة، وأن الأعمال الخرائطية التي جرت آنذاك قد شكلت الأساس ومسودات العمل لخرائط الحرب العالمية الأولى، وما تمخض عنها في اتفاقية سايكس-بيكو، ووعد بلفور.

ويذكر أن مؤسسة فلسطين الدولية تهدف إلى إعداد الدراسات في مجالات الثقافة، والعلوم والتكنولوجيا، والاقتصاد، والإعلام، لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني وخدمة قضايا الأمة العربية.